الاثنين، 10 مارس 2014

استيقاظ !..


كان أديبا مغمورا، ينتمي إلى وسط شعبي فقير، حي من الأحياء العشوائية  التي تنبت كالفطر على هامش المدينة.. حيث يكثر اللصوص، والمنحرفون، والمحتالون، والباعة المتجولون، وماسحو الأحذية.. يعاني الفقر والاضطهاد كغيره من سكان هذا المجتمع المعزول.. درس، كافح الجوع بالخبز اليابس، ويد أمه.. التي لا يرى منها إلا خيالها الأسود حين تخرج قبيل الفجر إلى معامل تصبير السمك، أو بعيد المغرب حين تأتي مهدودة لتسأله وهو على فراش نومه "تعشيتي يا وليدي؟" يجيبها بنعم دون صوت واضح..
تجاوز مرحلة الثانوية، واستضافته جدران الجامعة العالية بين أحضانها، ليستريح بين ساعات يغيب فيها الأساتذة المحاضرون، وأخرى يحضرون فيها فقط ليستهزؤون من المستوى التعليمي للطلبة.. أو ليُعجِزوهم بامتحان فجائي..
وجد ضالته في خزانة الكلية حيث كان يقضي كل يومه ملتهما ما تقع عليه يداه من كتب الأدب والتاريخ والفلسفة.. أصدر أول مجموعة قصصية له بمساعدة أحد أساتذته بالثانوي والذي كان يؤمن بموهبته، كتب فيها كل ما كان يحلم بأن يقوله يوما ما.. صرخ بأعلى صوته على أوراقه..مع كل قطرة مداد كان ينزف دما ودمعا وهو يكتب حلمه لِيُغَير العالم.. هذا العالم البئيس الذي يُنتِج كارهين له، حاقدين وناقمين على وسط المدينة، حيث الورود وأصحاب الفيلات، والفتيات الجميلات المشرقات، المجلجلة ضحكاتهن كزقزقة العصافير.. هناك السيارات اللامعة تُرْكَن في شوارع عريضة، وروائح العطور تهب في النسيم.. ربطات العنق والبذلات الأنيقة.. جيرانه وأصدقاء الحي يكرهون وسط المدينة، يَتجنّدُون كل يوم لتنظيم غارات عشوائية عليه.. خطف حقائب السيدات.. تفتيش السيارات نسي أصحابها أحد الأبواب مفتوحا.. نشل الهواتف من أيدي أصحابها.. وفي منتصف الليل يسافرون عبر دخان سجائرهم المحشوة بحشيش من الصنف الرديء إلى جنتهم الموعودة، على نغمات "الشاليني يا بابا" أو " أراااي أنا ما عندي زهر ويااا" ..أما حين تقفل الطرقات في وجوههم، وتضيق بهم السبل.. يتلقفهم أول منقذ بآيات بينات من الذكر الحكيم، وبضع أحاديث مبتورة الأطراف ، يشحنونهم لينفجروا في أول مطعم باذخ يشغل موسيقى الفلامينكو..
كتب في مجموعته القصصية أشياء كثيرة.. فاستقبلته الساحة الفنية بحفاوة بالغة..تألقت أقصوصاته كونها تتحدث عن طبقته المسحوقة، لأنه لا يعرف ما يقع  فيها سوى أصحابها و"ما يعرف المزود غير المضروب بيه" كما كانت تقول أمه دائما..
هاهي الصحافة تفتح له ذراعيها، أجرت معه إحدى المجلات المستقلة والمعروفة باتجاهها اليساري استجوابا حول كتاباته وانطباعاته حول القضايا الثقافية والاجتماعية بالبلاد، وكان خلاله شفافا كعادته صادقا إلى أبعد الحدود، تحدث وتحدث.. وكان الصحفي سعيدا بصراحته وجرأته، أضاف عدة أسئلة ارتجالية، فتحدث دون وازع خوف عن أحلامه، آماله، آلامه.. معاناة الضعفاء من الارتفاع المهول في الأسعار، الغول الذي يترقبهم بعد إلغاء صندوق المقاصة، زرع الجواسيس في المساجد، عن الأطفال اللذين يهيمون كالحيوانات الأليفة على قارعة الطريق، عن جدته التي جاءت هربا من قسوة البادية لتلتحق بهم، فلم تجد مكانا يسعها في غرفتهم الحقيرة سوى نهاية الزقاق بحثا عن نسمة هواء نقية.. تمد يدها لكل من يمر أمامها تستجدي بشيبتها أي شيء...
في اليوم الموالي لنشر الحوار الصحفي طرق باب بيته رجل أنيق، لابد أنه معجب أو ناقد أو صحفي يريد استجوابه، أو عرض مشروع ثقافي عليه، تفاجا أنه كان شرطيا بلباس مدني بعد أن قدم له استدعاء ليحضر للمركز يوم غد صباحا لغرض يهمه..
في الموعد المحدد، ذهب وهو يحاول أن يتذكر أي غرض هذا الذي يهمه هناك، متأكدا أنه لا يمكن أن يكون ارتكب أي مخالفة..
هناك استقبلوه بكرم كبير.. كانت عيونهم تستطير شررا، وهم يتهامسون عليه، ويسخرون منه.. كان أعلاهم رتبة يشتم ويقول: "باغي تفيق لبكر يا ولد الـ....."
هذا يصفعه والآخر يبصق عليه – "أنت هو الراجل وسط هاد الناس يا الـ... ؟ ..."
"أنت هو اللي كتعرف تهضر يا ولد الـ...؟"
خرج  بعد انتهاء ضيافتهم له وتوعدهم له بأن يلزم حدوده ويكتب عن "الورد والنرجس.. والحب والقمر.." وهو لا يكاد يعرف وجهته.. كانت تلُفُّهُ حالة إغماء وتَيَهان جرّاء التعنيف النفسي والجسدي الذي تعرض له.. وهو يتلمس الطريق إلى بيته المتهالك..
بعد أيام، وفي جلسة له مع أصدقائه الأدباء، سألوه عن السر في تورم عينه اليمنى، فأجابهم أن سائقا متهورا في حالة سكر، صدمه وفر.. حبسوا ضحكة بداخلهم.. فقد مر أغلبهم بنفس التجربة   !
تساءل يومها مع نفسه، لو أنه لم يصرح بآرائه في الصحافة، هل كان سيحصل له ما حصل؟.. لقد قرر أن يستفيق.. يتكلم ويرفع صوته.. وكان واجبا عليه أن يؤدي ضريبة الاستيقاظ !..


هناك 3 تعليقات:

  1. كثيرا ما تنتشر أسئلة مثل ما هي أفضل شركة للقضاء علي الحشرات؟ ما هو الحل للقضاء بشكل كامل علي مختلف مشاكل الحشرات؟
    افضل شركة مكافحة البق بالدمام
    والإجابة علي هذه الأسئلة وما يلي كافة رغبات من يبغي شركة للقضاء علي الحشرات ورش المبيدات ووقف المعاناة من وجود الحشرات بالمنزل
    ارقام شركة مكافحة حشرات بجدة
    و التى قد تؤثر على أسرتك بالسلب وتسبب الاذى تتمثل في شركة بسمة الامجاد0554713207 التي تعتبر
    تعتبر شركة بسمة الأمجاد من الشركات الرائدة في السعودية التي تعتمد علي أحدث الاساليب والطرق العلمية في تسليك المجاري ومكافحة الحشرات بشكل ناجح مقابل أسعار مناسبة لا مغالاة فيها افضل شركة مكافحة البق بالرياض
    افضل شركة مكافحة النمل الابيض بالرياض
    تتسم الشركة بأنها تمتل أحدث الألات والأدوات فضلا عن أن العاملين بها يتبعون أفضل الطرق لمساعدتك علي التخلص بشكل نهائي من أي حشرات أو قوارض افضل شركة مكافحة الصراصير بالرياض
    اهم النصائح لتجنب الاصابة بحشرة البق
    الاهتمام بتنظيف المنزل جيدا وبصور مستمرة مع اعداد جدول تنظيف
    الحرص على القاء القمامة اول باول مع احكام وغلق صندوق القمامة جيدا افضل شركة رش مبيدات بالقصيم
    فتح النوافذ والشبابيك لا

    ردحذف
  2. دخال اشعة الشمس التى تساعد على قتل الجراثيم والبكتريا والحشرات
    غلق الثقوب والشقوق المحتمل تواجدها بالمنزل افضل شركة رش مبيدات بالدمام
    الاهتمام بالنظافة وتطهير المنزل او المكان بمطهرات مثل الديتول والكلور
    الحرص على وضع الزهور والنباتات التى تعطي رائحة نفاذة مثل النعناع والفل وزيت الكافور مكافحة الحشرات بالرياض
    يمكنك ايضا استخدام العطور وايضا البخور لتجنب الاصابة بحشرة البق افضل شركة مكافحة حشرات بالدمام
    احرص على غسل الملائات والمفروشات والاغطية بالماء الساخن للتعقيم وايضا البخار للقضاء على الجراثيم والتخلص من حشرة البق او بق الفراش مكافحة حشرات بالقصيم
    يجب فحص قطع الاثاث والانتيكات من حين لاخر لان البق يفضل الاختباء بين الشقوق الصغيرة والثنايات
    احرص جيدا على تنظيف المكان لان لايوجد حشرات بمكان نظيف
    شركات رش مبيدات بالرياض

    شركة بسمة الامجاد تعد اكفء شركة مكافحة حشرات بالدمام وتستخدم افضل المبيدات الحشرية المصاحبة للبيئة والامنة تماماً على صحتك وصحة اسرتك
    ************************

    ردحذف