السبت، 14 يونيو، 2014

أغنية الحفل الأخير..

و جاؤُوا من بعيد
يحملون خطاياهم على ظهورهم..
صخرةَ سيزيف.
حلّتِ القيامة
فثاروا عليها..
وطالبوا بالخُبز في زمن العدل الرّديء
سيُقام العدل يوما..
على صفحة المياه العكرة
وستشدو الضفادع أغنية الحفل الأخير
سيزهو الأفق .. مختالا سيمشي.. 
بنياشين الجنود الهاربين
وكلما اقترب المساء،
ذَرفْنا دُموع التائبين..

******         *******        ******

مع شَهْقة الولادة سيغدو العالم أفضل
إن نَحْن احتسينا زفراتنا كل صباح
وانطلقنا نُؤثّثُ الغد بأرواح كل الرّاحلين
غدا ستُزهرُ الأمنيات المجهَضَة
لتَشْربَ نخْب الغضب

******         *******        ******

 أيها القمر الهارب من أفق العتمة
كفاك بُكاءْ..
خطوط الكف ما عادت
تقرأُ الغياب.
مُتعبة للعرّافينْ..
 أضْحَت ذات أنينْ،
أيها القمر المعلق بخيوط الحلم
كفاك تثاؤُباً .. كفاك استياءْ.



هناك 3 تعليقات: