السبت، 10 نوفمبر، 2012

موّال..


* يا ليل.. يا عين.. يا عيووني ...

سلام لكل القلوب المُتعبة..
سلام لكل العابرين هنا..
سلام لعيون ترنو إلى أبعد من سراب الخُطوات..
يااااا ليييل.. سلام..


لكل الذين غادرونا..
أقدامٌ على الأرضِ.. أرواحنا تسكنُها
حين يلفنا بياضُ غيومٍ مهاجرة..

أسائِل نفسي دائما..
كيف أني سكنت الريّاح
وتشبّثت بالجراح..
وكيف أن العُمر يمضي في هباءْ..

أيتها الحياة
اسقنا خمرا..
فكأس المرارة أثملنا
حدّ السّخاءْ..

فوق شجر البلوط
لُذتُ بتعاستي..
فضول عصافير مهاجرة
يؤرِق موتي..
فإمّا حياة..  وإمّا انتهاءْ..

ستُصارعين صفاء الكونِ
لكن بكاء القصيدة نزيف من الحلمْ..
يجتث شجيرات الياسمينْ..
بكاؤكِ عذبٌ
فاستمرّي..
بطعم النّوى..  وفيه اشتهاءْ..

هناك 4 تعليقات:

  1. شكرا عزيزتي حيفا.. جعل الله أيامك أجمل

    ردحذف
  2. لكن بكاء القصيدة نزيف من الحلمْ..
    يجتث شجيرات الياسمينْ..
    أعجبني .. :)))))

    ردحذف
  3. شكرا ليلى على مرورك.. وعلى دعمك.. :)

    ردحذف